navigation

Pétition Nationale : « Sauvons l’enseignement technique » 28 juin, 2007

Posté par benchicou dans : L'Algérie qui résiste , trackback

La  réforme   du système éducatif  est présentée à l’opinion publique  comme une  réponse à l’évolution rapide des savoirs académiques et techniques. Mais  toute avancée vers le progrès et le savoir doit tenir compte de deux défis que la nation algérienne s’est fixés dans la  loi d’orientation scolaire du 16 avril 1976 : la démocratisation de l’enseignement et la maîtrise des savoirs indispensables pour le développement du pays.
 
Or, le projet « de délocalisation de l’enseignement technique » partiellement mis en application à  cette  rentrée scolaire 2007 constitue un véritable plan de démantèlement des lycées  techniques et technicums compromettant l’avenir de l’enseignement technique,  base préalable dans la formation des  ingénieurs et des techniciens pour notre pays.
L’essentiel des  mesures    fait l’impasse  sur le problème  de l’intégration de  la formation scolaire    au besoin   de la relance   économique :    
 
La moitié des  filières techniques a été brutalement  supprimée (Electronique – Electrotechnique – Fabrication mécanique  -Chimie – Bâtiment et Travaux publics – Techniques Comptables). Les 5 filières  restantes  avec 50% de réduction  de leur  volume horaire ont rendu dérisoire tout enseignement technique. La fermeture des  ateliers et le transfert des  machines constituent  un gaspillage  aberrant ;
La réduction de  l’offre pédagogique pour des coûts de rentabilité est un retour en arrière inacceptable ;
La décision  unilatérale de  généraliser  la filière Techniques Mathématiques  dans tous les lycées  en gonflant le taux d’admission à cette filière la  priverait définitivement  de son rôle d’excellence ;
           
L’actuelle   réforme s’inscrit  dans une délocalisation  de l’enseignement technique et l’atomisation de la pluridisciplinarité ; elle condamne un pan historique de notre système éducatif à l’extinction.
Aucun pays du monde  n’a, du jour au lendemain, accepté de se défaire d’un système de formation historiquement  constitué avec autant de facilité. 
 
C’est pourquoi nous, soussignés : représentants du mouvement syndical, des mouvements associatifs en général, des formations politiques, personnalités indépendantes de tous secteurs d’activités et notamment du monde des arts de la culture et de l’information, demandons solennellement les pouvoirs publics, en particulier le ministère de l’éducation nationale :
 
 
 
 
L’abandon du plan de démantèlement des lycées techniques et technicums et l’ouverture d’un débat national sur l’enseignement technique.
                                                                  
 
 Pour contacter le CLA : http://www.cladz.org/
 
 
Pétition Nationale
« Sauvons l’enseignement technique »
Signatures Fonction          Nom et prénoms
     
     

Commentaires»

1 2 3 5
  1. إلى فضائح الأخطاء العلمية في الامتحانات الرسمية إلى فضيحة الغش الجماعينحمل السيد الوزير وحده سبب تدهور المنظومة التربوية إلى هذا الحد من المهازل :من المستوى الهزيل إلى المردود الضعيف المقنن . هل يعقل بحال أن تكون نسبة النجاح في بعض المتوسطات 100 بالمئة ، هذا محض هراء وكذب على المجتمع ككل وإن حدث هذا بالفعل فذلك يعني أن الأسئلة كانت دون المستوى المطلوب أو أن التلاميذ تلقوا الإجابات مباشرة .ففي العام ا لسابق رأينا كيف تواطأ رؤساء المراكز والمدراء على رفع نسبة النجاح بطرق ملتوية لا لسبب إلا كونهم مهددون في أرزاقهم وهم معذورين، وهذه السنة كانت الفضيحة بأتم الكلمة حيث رأينا كيف تعتمد طريقة توزيع الحراس على قاعات الامتحان ،وكذا تساهل رؤساء المراكز مع التلاميذ الغشاشين وعدم تسليم محاضر إثبات الغش إلى الحراس ،مما جعل الحراس في حيرة من أمرهم ، كما رأينا نقل الإجابات إلى بعض التلاميذ من طرف عدد من المساعدين للأساتذة وتكرر ذلك في جميع المواد بعلم من رئيس المركز نفسه ، ليس هذا فحسب فحتى التلاميذ الضعفاء اعتمدوا طريقة التهديد والوعيد ضد الأساتذة الحراس بغية غض البصر عنهم ، وكأن الأمر مدبر بليل، وقد حدث لبعض الحراس اعتداءات أمام الملأ . وقد سمعتم ما تناقلته وسائل الإعلام في هذا الصدد ، إن ظاهرة الغش الجماعي المثبتة من طرف الطاقم المشرف على عملية التصحيح والتصريح من طرف الوصاية بأنها عمليات معزولة هو في حد ذاته غش وتزوير للحقائق ، كل هذه الفضائح تحدث دون تحريك ساكن من طرف السلطات المعنية وعلى رأسهم رئيس الحكومة والسيد رئيس الجمهورية الذي اكتفى بصب غضبه على وزير التربية الوطنية وانتهى كل شيء.
    إن الارتجال والتسرع والأحكام المسبقة وإسناد الأمور لغير ذوي الكفاءة والاختصاص هي السبب في نظرنا لما يجري في المدرسة الجزائرية التي نتمنى أن لا يصل الحد بها لدرجة عدم الاعتراف بشهاداتها أمام نظيراتها في الدول الأخرى.
    إننا نأسف لما وصلنا إليه من المهازل ونحمل الوصاية سبب ذلك ، فهي التي تساهلت مع الغش وهددت المدراء في أرزاقهم وكأن المدير هو المسئول على تدني النتائج وحده ، إن تدني النتائج المدرسية في نظرنا يعود إلى عدة أسباب نذكر منها :
    1- التصريحات المرتجلة للسيد الوزير أمام الملأ دون مراعاة التأويلات(70 بالمائة مثلا).
    2- عدم إشراك الخبراء في المناهج والبرامج .
    3- عدم الاهتمام بالمربي ماديا ومعنويا.
    4- عدم تشجيع الكفاءات واعتماد المحاباة في الترقية والتوظيف.
    5- إرهاق كاهل المربي بالممنوعات .
    6-عدم إشراك الأسرة التربوية في إعداد التشريع المدرسي .
    7- التساهل مع المتمردين على المربي وتشويه سمعته.
    إننا نظم صوتنا إلى الأصوات المنادية بضرورة استدراك الأمور وتوقيف المتسببين في الفضائح المتكررة فلا يعقل أن نبقى مع الجديد في الفضائح كل عام دون محاسبة ،إنه لجدير بأن نحذو حذو الجيران على الأقل حتى لا أقول الدول المتقدمة ، بأن يعترف المسؤول بعدم القدرة ويترك المجال لمن هو أقدر منه ،إن مصير الأجيال لا ينبغي أن يبقى مرهون بأهواء الأنانيين والمتشبثين بالمناصب على حساب المصلحة الوطنية التي ينبغي أن تبقى فوق كل اعتبار . إننا على يقين من أن الجزائر لديها من الخبراء ما يكفي لأن تعتمد على نفسها ، كفى مهازل كفى تشفي وكفى تدهور ،على أولياء التلاميذ أن يتحركوا جنبا لجنب مع أسرة التربية ،لإعادة الاعتبار للشهادة العلمية ،إنني كولي تلميذ لا يشرفني ولا يشرف ابني أن ينجح بالغش ولا حتى بالإنقاذ، يا وزير التربية نحن لا نكرهك ولسنا ضدك شخصيا ، إننا نكره التزوير وضد الرداءة .

  2. بناءا على مراسلة مدير التعليم التقني لوزارة التربيةنحن اساتذة التعليم التقني لولاية البرج نعلم الاساتذة عبر الوطن انا قاطعنا اليومين الدراسيين الذين دعت اليهما مصلحة التكوين إحتجاجا على المصير المجهول والمستقبل الغامض الذي ينتظر أ ت ت جراء إلغاء الشعب التقنية وتقليص المناصب وقد قمنا بتقديم عارضة إحتجاجية لكل من مدير التربية ووالي الولاية و النقابات والصحافة و المنتخبين مطالبين بالمحافظة على المناصب وتطبيق المشور الخاص بتعميم فتح الشعب التقنية في كل المؤسسات بدون إستثناء وإسناد مادة التكنولوجيا للسنة أولى ثانوى لاساتذة التقني كلا حسب إختصاصه وإعتماد برامج لوجيسيال رسميةبدون قرصنة نطلب من جميع الاستذة وبخاصة التنسيقية الوطنية لاساتذة ت ت إفادتنا كل المستجدات و الاقتراحات في هذا الشأن على هذا الموقع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ا

  3. بناءا على مراسلة مدير التعليم التقني لوزارة التربيةنحن اساتذة التعليم التقني لولاية البرج نعلم الاساتذة عبر الوطن انا قاطعنا اليومين الدراسيين الذين دعت اليهما مصلحة التكوين إحتجاجا على المصير المجهول والمستقبل الغامض الذي ينتظر أ ت ت جراء إلغاء الشعب التقنية وتقليص المناصب وقد قمنا بتقديم عارضة إحتجاجية لكل من مدير التربية ووالي الولاية و النقابات والصحافة و المنتخبين مطالبين بالمحافظة على المناصب وتطبيق المشور الخاص بتعميم فتح الشعب التقنية في كل المؤسسات بدون إستثناء وإسناد مادة التكنولوجيا للسنة أولى ثانوى لاساتذة التقني كلا حسب إختصاصه وإعتماد برامج لوجيسيال رسميةبدون قرصنة نطلب من جميع الاستذة وبخاصة التنسيقية الوطنية لاساتذة ت ت إفادتنا كل المستجدات و الاقتراحات في هذا الشأن على هذا الموقع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ا

  4. .أتمنى من النقابة أن تدرج ضمن مطالبها، إنشاء قانون عادل بشأن الأساتذة التقنيين للثانويات، الذين يعانون من وضعية جد بماأتمنى من النقابة أن تدرج ضمن مطالبها، إنشاء قانون عادل بشأن الأساتذة التقنيين للثانويات، الذين يعانون من وضعية جد فيها المواد النظرية، إلا أننا نجد أنفسنا أمام مصير مجهول و غياب كامل للقانون مما يسمح للإدارة أن تتصرف في مصيرنا كما تشاء. فتارة يفرضوا علينا الإعلام الآلي و تارة رئيس الورشة وتارة اخرى رئيس الأشغال و في مرات عديدة نحول إلى مؤسسات أخرى و في كل الحالات ليس لدينا الحق في الإحتجاج بحجة أننا أساتذة تقنيون. أرجوا من الإخوة في النقابة أن يدرجوا وضعية الأساتذة التقنيون في مطالبهم و شكرا.

  5. Sauvons l’enseignement tout court .N’est ce pas Benbouzid qui reconnaissait que 85% du corps enseignant du primaire et du moyen n’avait pas le niveau bac ?L’université de Tlemcen 1ère université en Algérie qui serait classée 39ème en Afrique et 6995ème sur 10000 à travers le monde parce que ce monde de savoir est gérée plus par des administratifs que par des universitaires qu’on a confiné à un certain niveau leur refusant le droit de prétendre à des thèses doctorantes !Le niveau de l’école algérienne n’est que le reflet de la gabegie à ciel ouvert que supporte tout un peuple mais jusqu’à quand!!!

  6. Sauvons l’enseignement tout court .N’est ce pas Benbouzid qui reconnaissait que 85% du corps enseignant du primaire et du moyen n’avait pas le niveau bac ?L’université de Tlemcen 1ère université en Algérie qui serait classée 39ème en Afrique et 6995ème sur 10000 à travers le monde parce que ce monde de savoir est géré plus par des administratifs que par des universitaires qu’on a confiné à un certain niveau leur refusant le droit de prétendre à des thèses doctorantes !Le niveau de l’école algérienne n’est que le reflet de la gabegie à ciel ouvert que supporte tout un peuple mais jusqu’à quand!!!En parlant de l’enseignement technique ,qui a fermé les centres de formations professionnels si ce n’est ces même responsables qui en font le reproche au …….peuple !

  7. L’unique universsdité d’Alger centre que nous avons connu dans le début des années 60 et qui concurençait avec la Sorbonne a péri clité dans la médiocrité en méme temps que tout l’enseignement, toutes disciplines confondues.

    Combien de projet de réforme sur l’éducation que l’Algérie a connu
    Le dernier en date est celui de Zaghout que l’indétronable sieur Benbouzid continue à expirementer à sa convenance.

    Avec un Taleb,un Kharroubi etc…Et un Benbouzid qui ne veut pas
    reconnaitre son échèc et partir comme le font les Ministres dignes
    de se nom de part les nations libres,comment voulez vous avoir une école digne de ce nom.

    Combien de fois l’Algérie s’est fait tapper sur les doigts par l’UNESCO à cause de la faiblesse de son système scolaire ?

    La suppression de l’enseignement Technique est une autre preuve de
    l’incompétence du ministre maintenu à son poste vaille que vaille
    par un système de gouvernance obsotète ,islamiste et ignare.

    N’est ce pas une honte pour l’Algérie de se voir classée 39ème dans son continant et 6000ème environs sur 10.000 dans le monde.

    Aussi,je préfère arréter de m’étaler sur la manière désastreuse dont est géré notre système éducatif car il est sinistré comme l’a si bien dit le regretté militant feu le Président Boudiaf le Nationaliste

  8. يعيش السيد بن بوزيد، وزير التربية الوطنية، والذين يحيطون به فرحة لا نظير لها هذه الأيام، بعد إعلان نتائج الامتحانات المختلفة، سيما شهادة البكالوريا· السيد الوزير لن يشذ عن قاعدة المسؤولين الآخرين الذين يتحدثون بلغة الأرقام، والتي أصبحت، للأسف الشديد، عديمة الدلالة في الجزائر· لأن نجاح 53.27 بالمائة من المترشحين لشهادة البكالوريا لا يعني بالضرورة تحسن مستوى المنظومة التربوية، ولا يعني أن منظومة التربية والتكوين عندنا، من التحضيري إلى ما بعد التدرج، خرجت من الأزمة التي دخلتها منذ سنوات، والتي جعلتها منظومة مشلولة·
    طبعا من حق العائلات والتلاميذ أن يفرحوا بعد سنوات من العمل التي كللت بالنجاح، لكن من واجبنا نحن، أن ندقّق في كل شيء، وأن نتساءل عن حقيقة نسب النجاح المقدمة، ومدى مطابقتها مع ما يجري في الميدان، وأيضا ألا نتقبل أو نبتلع كل شيء يقدم في هذا المجال، لأن الأمر يتعلق بمصير أجيال!
    وبداية يجب أن نقول لبن بوزيد ألاّ يكتفي بإرسال لجان تفتيش إلى تلك المناطق التي سجلت فيها نسب نجاح ضعيفة، وإنما عليه أن يرسل لجانا مماثلة إلى تلك المناطق التي عرفت نسب نجاح مرتفعة أو استثنائية· لأن الوزارة يجب أن تعرف الأسباب التي جعلت ولاية ما تحقق نجاحات كبيرة لكي تستطيع معالجة النقص في المناطق الأخرى· فمثلا لما نجد غيليزان في المرتبة الأولى في شهادة البكالوريا لسنتين متتاليتين هذا يدعو القائمين على التربية إلى بحث هذه  »الظاهرة »، واستخلاص الدروس وتعميم  »تجربة غيليزان » على كامل ولايات الوطن ما دامت ناجحة حتى يعم النجاح! في حين أننا نعلم أن ولاية مثل غيليزان ليست أحسن من حيث الإمكانيات مقارنة بولايات أخرى·
    لننظر إلى ولاية أخرى حققت نتائج مفاجئة هذا العام! فولاية الجلفة التي كانت منكوبة حقيقة لسنوات في مجال التربية لعدة عوامل، كالفقر وبعد الولاية وطبيعتها الرعوية، حققت نسب نجاح مرتفعة· هناك مؤسسة تربوية وصلت نسبة النجاح بها إلى مائة بالمائة في شهادة التعليم الابتدائي، والجلفة حصلت على المرتبة الثانية وطنيا في نسبة النجاح في شهادة البكالوريا· وهذا ما يدعونا للتساؤل: ما هي هذه العصا السحرية التي قلبت ولاية منكوبة مائة بالمائة العام الماضي إلى ولاية ناجحة مائة بالمائة هذه السنة؟ وهنا نسأل أهل الاختصاص هل يمكن توقع نتائج الإصلاح والتقويم بهذه السرعة؟ وهل الإجراءات الإدارية والتعليمات الرسمية كفيلة بأن تحقق نتائج استثنائية بهذه الكيفية؟ وإذا كان ذلك ممكنا، فلنعمم التجربة على باقي ولايات الوطن!
    من الأحسن أن أتوقف هنا حتى لا أتهم بأشياء خطيرة من محترفي كيل التهم، كلما تعلق الأمر بإسداء نقد بناء لوقف آلة التدمير الذاتي، لأن المسؤولين على القطاع نعتوا جريدة  »الخبر » بأوصاف هم في غنى عنها لما أثارت الجريدة ما يتم تداوله من غش واسع في امتحان شهادة البكالوريا· لكن السؤال المطروح على مسؤولي القطاع، سيما الذين يوزعون صكوك الوطنية، هو هل هذه النتائج تقنعكم؟ وهل انتم مرتاحون لها جيدا؟ إذا كان ذلك كذلك، فمبروك عليكم، والبقية تأتي

  9. les membres du conseil national du CNAPEST et les délégués de l’intersyndicale de l’éducation sont acquités par le tribunal abane ramdane(dommage de baptiser un tribunal avec un nom d’un grand révolutionnaire comme abane mais hélas..)
    je sais que certains insulteurs de carriére diront qu’ils ont vendu la cause en contre partie de l’acquitement,ce n’est pas grave,nous avons l’habitude de vivre maintenant avec les insultes.
    pour le collégue khaled,ce n’est pas tous les PEST qui sont syndicalistes et ce n’est pas tous les sunducalistes qui sont engagés pour reprendre la parole de l’un de mes amis du con sei national.0
    le CNAPEST n’a jamais fonctionné de maniére dictatoriale comme vous le dites du mins au niveau de la wilaya de BOUIRA que je coordonne,je peut vous montré tous les PV des établissements et des conseils de wilaya concernant les actions du CNAPEST,ils sont archivés.
    c’est le fonctionnement démocratique qui a poussé Meriane à demissionner,car il n’arrive pas à faire main basse sur le syndicat et à dicter ses orientations.
    l’inconvénéant et que le CNAPEST conporte beaucoup de WILAYAS difficiles à coordonner en raison du manque de moyens logistiques et l’harcélement de tout bord sur ses délégués: harcelements sécuritaires,administratifs ,syndico-syndicaux du syndicad appareil qui gére les milliards et les syndicats léches bottes ,par contre le CLA ne comporte que quelques lycées dans la capitale et qu’on peut réunir touis les jours si cela est necessaire et si les circonstances l’exigent..

  10. نتائج التعليم التقني لا يؤخذ بها
    في شعبة الكيمياء لكم مايلي :
    رياضيات : 02
    فيزياء : 03
    عربية : 05
    فرنسية : 01.5
    تاريخ و جغريافيا : 05
    كيماء : 10
    بيوكيمياء : 11

    اما التطبيق يعطى في الثانيوية من طرف الأساتذة معاملع 06 : 19.5 من 20
    النتيجة : ناجح في الباكالوريا
    اذهبوا للثانيوات التقنية ستجدون نفس الشيئ و الله انها مهزلة ان يدخل للجامعة تلاميذ لم 2 و 3 في الرياضيات و الفيزياء
    ما هذا بالله عليكم
    وتقولون نحافظوا على التعليم التقني
    الله لا يردوا تعليم و السلام

1 2 3 5

Laisser un commentaire

Alliance des Empereurs |
UN JOURNAL |
GlobalWarning |
Unblog.fr | Annuaire | Signaler un abus | Convention Collective
| Distribution de flyers dans...
| Palestine – la paix dites-v...